هذه الصورة شعار الموقع

هذه الصورة مكتوب عليها اسم صاحب الشبكة

صورة مكتوب عليها وصف للموقع


علاج العين

دعاء التحصين

علاج المس

بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله ، وبالله ، ومن الله ، والى الله ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، بسم الله النور ، بسم الله نور النور ، بسم الله نور على نور ، بسم الله الذي هو مدبر الامور ، بسم الله الذي خلق النور من النور ، الحمد لله الذي خلق النور وانزل النور على الطور ، في كتاب مسطور ، في رق منشور ، بقدر مقدور ، على نبي محبور ، الحمد لله الذي هو بالعز مذكور ، وبالفخر مشهور ، وعلى السراء والضراء مشكور ، اللهم اني اسألك يا الله يا رحمن يا رحيم يا حليم يا كريم يا قديم يا مديم يا عظيم يا الله ، يا خير مسؤول ، ويا اكرم مأمول ، يا من له الحمد والثناء ، وبيده الفقر والغناء ، وله الاسماء الحسنى ، لا مانع لمن اعطاه ، ولا مضل لمن هداه ، يفعل في ملكه ما يشاء ، رب الارباب ، ومعتق الرقاب ، ذو القوة القاهرة ، والعظمة الباهرة ، مالك الدنيا والآخرة ، اللهم اني اسألك بأحتياط سورة " ق " ، وبهول يوم المخاف ، وبالزخرف والطور ، بالرق المنشور ، بالبيت المعمور ، بالسقف المرفوع ، بالبحر المسجور ، بضوء القمر ، بشعاع الشمس ، بضوء النهار ، بظلام الليل ، بدوي الماء ، بخيرات الارض ، بحفيف الاشجار ، بعلو السماء ، بهبوط الارض ، بجريان البحر ، بعجائب الدنيا ، بنور الصباح ، بمكنون سرك ، بوفاء عهدك ، بعلمك بالشمس وضحاها ، والقمر اذا تلاها ، والنهار اذا جلاها ، والليل اذا يغشاها ، والسماء وما بناها ، والارض وما طحاها ، ونفس وما سواها ، فالهمها فجورها وتقواها ، قد افلح من زكاها ، وقد خاب من دساها ، بقرب الجنة ، ببعد النار ، بعدل الميزان ، بهدير الرعد ، بلمعات البرق ، برقدة اهل الكهف ، بفطرة الاسلام ، بزمزم والمقام ، والحج الى بيت الله الحرام ، بسر يوسف ، بطور سيناء ، بسورة " يس " ، بالانبياء المرسلين ، بحلة آدم ، بتاج حواء ، بحلة ابراهيم ، بناقة صالح ، بعصاة موسى ، بأنجيل عيسى ، بزابور داوود ، بفرقان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، برقعة ادريس ، بسفينة نوح ، بسدرة المنتهى ، بجنة المأوى ، باللوح المحفوظ ، بما جرى به القلم ، بساعات الدهور ، بالفلك الذي يدور ، بالصدور وما حوت ، بالانفس الزكية وما عملت ، والاقلام وما دارت ، والنجوم وما سارت ، بحروف القرآن ، بسورة الدخان ، بملك سليمان ، بحكمة لقمان ، بعدل الميزان ، بسعير النيران ، بغرق الطوفان ، بتقلب الدول ، بأختلاف الملل ، بقرب الاجل ، بصالح العمل ، بالدعاء اذا ارتفع ، والقضاء اذا نزل ، اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ، واحفظني يا الله يا ودود ، يا من اسمه من الاسماء مفرود ، يا مجيب دعوة عبده هود ، يا مؤنس المستوحشين في اللحود ، يا من اخرجنا من الرحم الى الوجود ، يا من بقاؤه غير محدود ، يا مغذي الاطفال بالمهود ، يا صادق الوعد والوعود ، يا من تقدس اسمه الصخرة الجلمود ، يا الله ، اللهم اجعل بيني وبين شر الجن والانس ، شدة الموت وقبضته ، والبر وظلمته ، والتراب ودبته ، والدود وهويته ، واللجام ودوسته ، والسيف ودكته ، والرمح وطعنته ، والخنجر ووخزته ، والقوس ورميته ، والسم وخبيته ، والسكين وسنته ، والسبع وعضته ، والكلب ونبحته ، والذئب وهدرته ، والحرامي وسطوته ، والحية ولسعتها ، والعقرب ولذغتها ، والتابعة واذيتها ، واسألك اللهم ان تعيذني من شر الريب والمنون ، في كل حركة وسكون ، اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد ، واحفظني من شر كل جني وجنية ، وغول وغولية ، ومارد وماردة ، وابليس وابليسة ، واحفظني من شر كل انسي وانسية ، اللهم اني اسألك ان تعيذني من شر من يفرق بين الزوج وزوجته ، والولد وابيه ، والبنت وامها ، والاخت واختها ، والاخ واخاه ، اللهم اصرف عني شر البلاء والبلية ، والسيوف الهندية ، والرماح الخطية ، والاقواس المحنية ، والسهام المرمية ، والحرب الجلمودية ، ولسعات الردية ، اللهم ادفع عني كل ردية واعيذني من شر الجنون ، ومن شر ابليس واشياعه واتباعه واولاده واعوانه وخدامه الخواصة المسترقة للسمع ، الله واعذني بقل اعوذ برب الناس ، ملك الناس ، اله الناس ، من شر الوسواس الخناس ، الذي يوسوس في صدور الناس ، من الجنة والناس ، اللهم اني اسألك بحرمة هذه الآيات الكريمة العظيمة ، ان تحفظني من كل شر وان تحفظني في كل بر وبحر ، اللهم اني اسألك ان تجعل لي كرامة جبريل ، ومهابة اسرافيل ، وقبول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، اللهم اجعل لي هذا التحصين هيبة وقبول ، وسيف النصر بيدي مسلول ، وحب البشر من كل انثى وذكر ، كبيرا وصغيرا ، وغني وفقيرا ، وسلطانا وامير ، وامير ومشير ، وصاحب ووزير ، بأذن الله الملك القدير ، وذلك الخلق والبشر ، من امة ربيعة ومضر ، كما ذللت الحصان ، وللميت الكفان ، ( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ) ، اللهم الف بيني وبين بني آدم كما الفت بين الشمس والنار ، اللهم الف بيني وبين قلوب عبادك الصالحين ، واصرف عني كل فاجر وفاجرة ، وساحر وساحرة ، وكل خائن وخائنة ، اللهم اني اسألك يا رافع السماء بغير عمد ، وباسط الارض على ماء جمد ، واكملت الجبال الراسيات بالاوتاد ، وانزلت ماء المعصرات يا من لا تشتبه عليه اللغات ، يا من لا تخفى عليه الاصوات ، يا خالق الخلق والآيات ، يا من لا تخفى عليه خافية في الارض ولا في السماء ، ان تحفظني من كل شر بحق لا اله الا الله وثقلها في الميزان ، انك على كل شيء قدير ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


شرعية التحصين

الحمد لله رب العالمين القائل ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم القائل : " تداووا عباد الله فان الله عز وجل لم ينزل داء الا انزل معه شفاء الا الموت والهرم " . اما بعد : لقد وصل الاطباء الى درجة عالية في تشخيص الامراض بواسطة التحاليل والاشعة والمناظير ورسم القلب ورسم المخ وقياس الضغط الى غير ذلك ، كل ذلك بواسطة اجهزة حديثة متطورة ، ومع هذا عجزت الاطباء عن معالجة وتشخيص الاصابة بالعين والسحر والمس الشيطاني والكثير من الامراض الروحانية ، ويشكو المرضى اوضاعا وآلاما مبرحة بحيث يعجزون كليا عن العمل والانتاج ، فيقول الاطباء عن هذه الامراض انها مجهولة او غير معروفة السبب ، ومن ثم لا يكتشفون الدواء المناسب وتزداد حالة المريض سوءا يوما بعد يوم ، والحل موجود في الاسلام ، وذلك بالعلاج بالرقى سواء كانت مقروءة او مكتوبة ، واليك اقوال العلماء في هذا المجال :


1 – الامام النووي الشافعي : واما من يعلقها ( التحصين ) متبركا بذكر الله تعالى وهو يعلم ان لا كاشف للضر الا الله ولا دافع سواه فلا باس بها ، روى البيهقي باسناد صحيح عن عائشة رضي الله عنها " التمائم ما علق قبل نزول البلاء ، وما علق بعد نزول البلاء فليس بتميمة ( السنن الكبرى 9 / 350 ) . وقال النووي : روى البيهقي باسناد صحيح عن سعيد بن المسيب انه كان يامر بتعليق القرآن وقال " لا باس به " ( المجموع للنووي 9 / 56 ) .


2 – الامام ابن القيم الجوزية الحنبلي : العين عينان : عين انسية وعين جنية ، وقال ايضا : " ابطلت طائفة ممن قل نصيبهم من السمع والعقل امر العين وقالوا : انما ذلك اوهام لا حقيقة لها " وهؤلاء من اجهل الناس ومن اغلطهم حجابا ، فروح الحاسد مؤذية للمحسود اذى بينا ، ولهذا امر الله سبحانه وتعالى رسوله صلى الله عليه وسلم ان يستعيذ من شره ، فلله كم من قتيل ، وكم من سليب وكم من معافى عاد مضنى فراشه يقول طبيبه : لا اعلم داءه ما هو ! وهذا علم لا يعرفه الا خواص الناس ( الطب النبوي 231 – 233 ) .


3 – العلامة الشنقيطي المالكي : يجوز تعليق التمائم وهي العوذة التي تعلق على المريض والصبيان وفيها القرآن وذكر الله تعالى اذا احرز عليها جلدا ويجوز تعليقها على المريض والصحيح خوفا من المرض عند العلماء ( زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم 3 / 10 – 11 ) .


4 - العلامة السفاريني الحنبلي : تعليق الآيات القرآنية والسنة المحمدية من ذكر الله والثناء عليه والتوسل اليه بسعة كرمه وعفوه وحلمه ، حلال غير مكره حملا وشربا ، فلا باس بكتابة القرآن وذكر الله والتعويذ به وتعليقه ، ويجوز اخد الجعل – اي الاجر – للخبر الصحيح في حديث اللديغ ( غذاء الالباب 2 / 27 ) وقال صلى الله عليه وسلم : " داووا مرضاكم بالصدقة " .


5 – الامام ابن قدامة : اذا اراد دخول الخلاء ومعه شيء فيه ذكر الله استحب وضعه فان احتفظ به واحترز عليه من السقوط فلا باس ( المغني لابن قدامة 1 / 167 ) .


6 – الامام الاكبر الدكتور عبد الحليم محمود شيخ الازهر الاسبق يقول في كتابه ( شرح المنقد من الضلال 151 / 152 ) : يرى بعض الناس ان هذه الادعية الصحيحة وما يمثلها يمكن للانسان ان يجعلها في حرز مانع من القماش او الجلد ويعلقها على جسمه ، وعلى ذلك فلا شيء في تعليق ما فيه من ذكر وقرآن وسيكون سببا في تحصيل الغرض المقصود منه ، وكذلك الجمل المقطعة اذا اتيت مرقومة على خزف ، ولو اعطى المرأة التي تعذرت عليها الولادة سهلت عليها الولادة .


7 – العلامة الشيخ حسنين مخلوف وكيل مشيخة الازهر في كتابه ( الرسالة 35 – 36 ) ومن هنا اخذ علماء الطب الروحاني التداوي بالرقى والتمائم والتوسل بها الى الله تعالى في حصول الشفاء وغيره سواء باسماء الله وآياته او بغيرها من الادعية والتعوذات وغير ذلك من اودع الله فيه من الخصائص والاسرار التي يترتب عليها حصول الشفاء وغيره من حوائج الدنيا والاخرة .


8 – الشيخ عطية صقر – لجنة الفتوى بالازهر : ومثل التمائم ما يعرف بالاحجبة وهي كتابات تعلق بقصد دفع الشر او رفعه فان كانت من القرآن الكريم او ذكر الله مع اعتقاد انها لا تؤثر الا بارادته سبحانه فلا يؤثر ذلك على الايمان ومع التوصية بطلب العلاج عند المختصين في هذا المضمار ( مجلة منبر الاسلام عدد 10 سنة 1407 / 1987 ) .
الشيخ زياد عزام في عام - 2002

علاج الرهاب

علاج العقم
علاج الحسد

 الصفحة الرئيسية   -  شبكة الطب العربي  -  شبكة الطب النفسي  -  شبكة مركز الخبراء   -  شبكة الطب البديل  -  شبكة الحكيم الطبية  -  اتصل بنا مباشرة 


جميع الحقوق محفوظة للناشر الاصلي الشيخ زياد عزام  -  Ziad Azzam - Experts Center