علماء: الفياغرا تزيد من خطورة الإصابة بسرطان الجلد

تتأكد مع الوقت الشكوك حول الآثار الجانبية لأقراص الفياغرا، إذ رصدت دراسة حديثة تأثيرها على آلية عمل بعض إنزيمات الجسم ما يزيد من فرص نمو خلايا خبيثة مسببة لسرطان الجلد،فهل ينبغي التخلي التام عن الفياغرا؟ لنرى رأي العلماء. يرتبط استخدام عقار الفياغرا لعلاج الضعف الجنسي، بالحديث عن المضاعفات والآثار الجانبية لهذا الدواء. وبعد سنوات من الشكوك، أكد الخبراء الآن أن السيلدينافيل وهي المادة الفعالة في أقراص الفياغرا، تزيد من خطورة الإصابة بسرطان الجلد. وسبق وأشارت دراسات سابقة في السنوات الأخيرة لوجود صلة بين مادة السيلدينافيل والأورام الميلانينية الخبيثة وانتشارها في الجسم.




لتشخيص الامراض اتصل بنا على هذه الارقام


00962775910193 - 00962796957929


علاج السحر


علاج المس


علاج الحسد


علاج سحر تحقير شأن الانسان