العقم


قسم علاج الامراض الجنسية - العقم
الرجل الباكي 07:46 AM 23-02-2012

بسم الله الرحمن الرحيم

[justify]يمكن تعريف العقم بأنه: عدم حدوث حمل بعد زواج ناجح مضي عليه عام.
إما أن يكون سبب العقم علة ما بالذكر أو بالانثى وفي بعض الحالات لا يمكن تحديد سبب معين لدى أي من الطرفين بالكشف الطبي أو بالتحاليل المخبرية ولكن لعلة ما يتأخر حدوث الحمل لعدة سنوات ونلاحظ حالات حدث بها الحمل بعد خمسة أو عشرة سنوات دون أي معالجة.

لكي يحدث الحمل لابد من توفر شروط أساسية أهمها:

1- في الزوج:
- انتاج عدد كافي من الحوينات المنوية ذات الحركة والشكل الطبيعي.
- عدد الحوينات المنوية من 40-60 مليون كل سم3 من السائل المنوي. ويمكن حدوث الحمل بعدد أقل قد يصل إلى 30 مليون لكل سم3 وقد لاحظت حدوث حالات حمل بعدد أقل من ذلك بشرط وجود حركة نشطة للحوينات المنوية.

( أ ) حركة الحوينات المنوية:
- يجب أن يكون أكثر من 70% من الحوينات نشطة الحركة في الساعة الأولى من القذف ولا يقل عدد المتحرك منها عن 50% في الساعة الثالثة بعد القذف. يمكن رصد حوينات منوية متحركة بالمهبل بعد 48 ساعة من الجماع.

(ب) شكل الحوينات المنوية:
- يتكون الحوين المنوي من الرأس والمنطقة الوسطى والذيل. يجب أن تكون 65% على الأقل من الحوينات المنوية ذات شكل طبيعي.
- نسبة الصديد بالسائل المنوي: يمكن تجاوز النسبة من 4-5 خلايا صديدية بالسم3.

(ج) كمية السائل المنوي:
- من 2-6 سم3 ويقل السائل المنوي في التهابات البروستاتا والحويصلة المنوية المزمنة وتزيد كمية السائل المنوي في حالات الإصابة بدوالي الخصية، كما أن السائل المنوي يجب أن يكون ذا لزوجة معينة إذ يتحول إلى سائل في زمن أقل من 30 دقيقة.
- إفراز سائل منوي يحتوي على العناصر الأساسية اللازمة للحوينات المنوية مثل الزنك وسكر العنب والفوسفاتيز.
- أن تكون مجاري المني سالكة.
- أن تكون الغدد التي تفرز السائل المنوي (ومعظمه من البروستاتا والحويصلة المنوية) سليمة وليس بها التهابات.
- أن تكون الغدد الصماء ذات العلاقة تعمل بصورة طبيعية.
- القيام بعملية الجماع بطريقة كافية وفي الوقت المناسب.

2- في الزوجة:
- أن تكون المبايض سليمة تنتج البويضة في الوقت المناسب.
- أن تكون قنوات فالوب سليمة وسالكة.
- ألا يكون هناك مرض عضوي بالرحم أو بالغدد الصماء يمنع من حدوث الحمل.
- ألا تكون هناك مضادات بإفرازات الرحم تؤدي إلى موت الحوينات المنوية.
وكما ذكرت سابقاً فقد تكون هناك أسباب أخرى تمنع حدوث الحمل. [/justify]


في عالمنا اليوم، يعتبر السحر والحسد والمس وسحر تحقير شأن الإنسان من المواضيع التي تثير فضول الكثيرين. ويعتبر البعض أن هذه الظواهر والامراض تحمل في طياتها آثارا سلبية تؤثر على حياة الأفراد والصحة الجسدية والنفسية. هناك العديد من الطرق والتقاليد التي تعنى بعلاج هذه الامراض، سواء كانت عبر الطب الروحاني، أو الطب البديل، أو الطب النفسي. يمكن العثور على بعض النصائح والطرق الفعالة في التخلص من تأثيرات هذه الامراض عبر زيارة مواقع إلكترونية متخصصة، مثل:

1- علاج السحر: تفصيل حول الطرق التقليدية والروحانية لعلاج تأثيرات السحر.
2- علاج الحسد: نصائح وأساليب للوقاية من الحسد وكيفية علاجه والتعامل معه.
3- علاج المس: استعراض للطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من تأثيرات الشياطين والمس الشيطاني.
4- علاج سحر تحقير شأن الإنسان: نصائح حول كيفية التغلب على تأثيرات وعلاج سحر التحقير الذي يستهدف شأن الإنسان.
5- أخطر أنواع السحر: استعراض لأنواع السحر الأكثر خطورة وكيفية التصدي لها.