الميول الجنسية تبدأ قبل الولادة


قسم فقدان الميول الجنسية - الميول الجنسية تبدأ قبل الولادة
D.munthir 09:53 AM 27-05-2012

بسم الله الرحمن الرحيم

وفقا لدراسة كندية، فأن الرجال أكثر ميلا ليصبحوا شاذين جنسياً إذا تشاركوا مع الأخوة الأكبر سنا في اهتمام الأم بهم، حتى إذا ترعرعوا مع هؤلاء الأخوة في نفس المنزل.



يقول أنتوني بوغاريت، دكتوراه، في الطبعة الإلكترونية للأكاديمية الوطنية للعلوم،"تَقترح هذه النتائج بقوة افكرة تحديد الميول الجنسية قبل الولادة و تأثيرها على الترتيب العائلي للأخوة."



هذا ويعمل بوغاريت في قسم علوم الصحة وعلم النفس في بروك بجامعة سانت كارتينا أونتاريو، كندا. حيث درس 944 رجل كندي، بعضهم كان متغاير الجنس. وبعضهم تم تجنديهم من خلال جمعيات موجهة للشواذ جنسيا. وتم أعطاء الرجال أسئلة متعلقة عن أشقائهم، وأمهاتهم، وميولهم الجنسي. فقام الرجال بتحديد الأشقاء من نفس الأم، والأطفال المتبنون أو الأشقاء من أب أو أم آخرين، والفترة الزمنية التي عاشوها معهم في نفس المنزل.



التوجه الجنسي:
قام الرجال بتحديد انجذابهم الجنسي (بالأفكار والمشاعر) اتجاه الرجال والنساء على مقياس من واحد إلى سبعة. وكانت نتيجة النقطة الواحدة تعني "شاذ جنسياً تماما/ شاذ." بينما نتيجة السبعة نقاط تعني "متغاير الجنس بشكل خاص / غير شاذ."



كما استعمل الرجال مقياس من سبعة نقاط لتحديد سلوكهم الجنسي (التجارب الجنسية الفعلية) مع الرجال أو النساء. حيث قام بوغاريت بحساب التوجه الجنسي بالاستناد إلى معدل الانجذاب الجنسي والسلوك الجنسي.


فكانت النتائج من العينة 944 التي شاركت في الدراسة، 905 لم يكن لديهم توءم وكان عندها بيانات كاملة عن أشقائهم. 329 رجل كانت لديهم "علاقة خاصة بين الجنسين"، و151"مخنثين "، و425 "شاذين جنسيا بشكل كامل أو شبه كامل".



دور الإخوة:
أظهرت الدراسة أن الشذوذ الجنسي كان أكثر شيوعاً بين الرجال الذين لهم نفس الأم وعاشوا مع إخوة أكبر سناً، حتى إذا لو لم ينشئوا مع أولئك الإخوة، وللتأكد قام بوغاريت بالتحقق من بيانات 234 مشارك جاءوا من عائلات غير بيولوجية أو مختلطة. فكانت النتائج:


"فقط الإخوة الأكبر سناً من نفس الأم والأب، ولَيست مميزات الأشقاء الأخرى، بضمن ذلك الأخ غير البيولوجي الأكبر سناً، تتنبأ بميول الرجل الجنسيِ، بغض النظر عن الوقت الذي أمضاه مع هؤلاء الأشقاء."



وبالرغم من بوغاريت لم ينجح في تأكيد أن الترتيب العائلي يمكن أن يشير إلى الميول الجنسي عند الأشقاء، إلا أن دراسته تدعم فكرة أن الميول الجنسي تبدأ عند الجنين قبل ولادته



في عالمنا اليوم، يعتبر السحر والحسد والمس وسحر تحقير شأن الإنسان من المواضيع التي تثير فضول الكثيرين. ويعتبر البعض أن هذه الظواهر والامراض تحمل في طياتها آثارا سلبية تؤثر على حياة الأفراد والصحة الجسدية والنفسية. هناك العديد من الطرق والتقاليد التي تعنى بعلاج هذه الامراض، سواء كانت عبر الطب الروحاني، أو الطب البديل، أو الطب النفسي. يمكن العثور على بعض النصائح والطرق الفعالة في التخلص من تأثيرات هذه الامراض عبر زيارة مواقع إلكترونية متخصصة، مثل:

1- علاج السحر: تفصيل حول الطرق التقليدية والروحانية لعلاج تأثيرات السحر.
2- علاج الحسد: نصائح وأساليب للوقاية من الحسد وكيفية علاجه والتعامل معه.
3- علاج المس: استعراض للطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من تأثيرات الشياطين والمس الشيطاني.
4- علاج سحر تحقير شأن الإنسان: نصائح حول كيفية التغلب على تأثيرات وعلاج سحر التحقير الذي يستهدف شأن الإنسان.
5- أخطر أنواع السحر: استعراض لأنواع السحر الأكثر خطورة وكيفية التصدي لها.