إطلاق حملة الحريات الجنسية و الجسدية : يوم واحد، نضال واحد


قسم فقدان الميول الجنسية - إطلاق حملة الحريات الجنسية و الجسدية : يوم واحد، نضال واحد
D.munthir 10:12 AM 27-05-2012

بسم الله الرحمن الرحيم

تطلق مجموعة من الناشطات/ نٌ وٌم الثلاثاء الواقع ف التاسع من شهر تشرين الثاني /ًنوفمبر المقبل، نشاط العام الحالي في اطار الحملة الدوليةالتي تنٌظمها"التحالف من أجل الحقوق الجنسيةٌ والجسدية في المجتمعات المسلمة" CSBR
بعنوان " يوٌم واحد، نضال واحد". وتتركز هذه الحملة السنويةالتي تشارك فيهاأكثر من 20 جمعيةومنظمة في 11 بلدا حول العالم، على الجوانب المختلفة للحق الانساني في الحر ياٌت الجسد يةٌ والجنسيةٌ والاستقلال في حكم الجسد وصنع الخياٌرات الجنسيةٌ/الجسديةٌ الشخصيةٌ.

وبما أن هذا اليوٌم حٌمل رمزيةٌ هامة لكثير من الجمعيات اوالنوادي الناشطة ف مجال حقوق الإنسان، فقط نظم ناد اٌ "حقوق المرأة" و"خبرات العلوم الصحية" العام
الماضي في الجامعة الأميرٌكيةٌ في بيرٌوت ندوة عن الجنسانية تحدث فيهٌا عدد من الناشطات/ ينٌ في مجال حقوق الإنسان.

أما هذا العام، فقد اختارت "المجموعة النسوية" و"جمعيةٌ حلم" ومجموعة "ميم" توحيد الجهود لاطلاق حملة مميزٌة بعنوان "الاستقلاليةالجسديةٌ والجنسيةٌ"، من المتوقع أن تجذب كثيرٌا من الاهتمام لموضوع الحقوق الجنسيةٌ والجسديةٌ.

وتقول شانتال بارتامياٌن، احدى الناشطات في الحملة "أن الحملة ستكون عبارة عن اطلاق مجموعة من مقاطع الفيدٌيوٌ القصيرٌة التي يظٌهر فيهٌا أشخاص من مختلف الأنواع الجندريةٌ )نساء ورجال وغيرٌ ذلك( والجنسياٌت والميوٌل الجنسيةٌ والانتماءات الدينٌيةٌ والأعمار والمظاهر الجسديةٌ والاختصاصات المهنيةٌ،ليتٌحدثوا/ن عن التجارب المختلفة التي اختبروها في التعرض للقمع الجسدي والجنسي "ً. وتضيفٌ شانتال "لن يقٌتصر الحديثٌ على تجارب القمع، بل سيكٌون هناك مقاطع فيدٌيوٌ مصورة عن تجارب ايجٌابيةٌ لأشخاص نجحوا/ن في تخطي القيوٌد القمعيةٌ المفروضة، ليتٌوصلوا/ن الى التحكم بحريةٌ بخياٌراتهم/ن الجسديةٌ والجنسيةٌ بعيدٌا عن الضغوط والمحظورات".

من جهتها، تقول نادينٌ معوض، ناشطة أخرى في الحملة، أن "الحملة تهدف الى ملئ الفراغ الموجود في التعامل مع مواضيعٌ الجسد والجنسانيةٌ، إذ يتٌم دائما اعتبارها من الخصوصياٌت والمحرمات التي لا يتٌم الحديثٌ عنها". وتتابع نادينٌ "الى جانب أهميتٌها القصوى في سلم حقوق الإنسان، تشكل الحقوق الجسديةٌ والجنسيةٌ موضوعا سياٌسياٌ بكونها تخضع للتشر يعٌات والقوانينٌ ولمراقبة الدولةوقواها، كما الى الضغوط والقيوٌد الاجتماعيةٌ والثقافيةٌ والموروثات وغيرٌها، مايؤٌثر ف علاقة الإنسان/ة بجسده/ا وجنسانيتٌه/ا و عٌ دٌ تشك لٌها بوسائل قمعيةٌ بعيدٌاعن حريةٌ الخياٌر".

أما فرح سلكا، ناشطة أخرى، فتؤكد أن الحملة لقيتٌ تشجيعٌا وحماسا مفاجئينٌ من كثيرٌ من الأشخاص الذينٌ/اللواتي زاروا/ن "البيتٌ النسوي" للمشاركة ف التصويرٌ والمساعدة ف الأمور اللوجستيةٌ اللازمة. وتقول فرح "زارتنا سيدٌة متقدمة في السن من منطقة بعيدٌة، لتصوّر مشهدا خاصا بها في الفيدٌ يوٌ، بعد أن شعرت برغبة في قول ما لديهٌا، وهذا بحد ذاته أمر ايجٌابي ومشجع، يؤٌكد الحاجة للتحدث عن التجارب المتعلقة بالجسد والجنس".


في عالمنا اليوم، يعتبر السحر والحسد والمس وسحر تحقير شأن الإنسان من المواضيع التي تثير فضول الكثيرين. ويعتبر البعض أن هذه الظواهر والامراض تحمل في طياتها آثارا سلبية تؤثر على حياة الأفراد والصحة الجسدية والنفسية. هناك العديد من الطرق والتقاليد التي تعنى بعلاج هذه الامراض، سواء كانت عبر الطب الروحاني، أو الطب البديل، أو الطب النفسي. يمكن العثور على بعض النصائح والطرق الفعالة في التخلص من تأثيرات هذه الامراض عبر زيارة مواقع إلكترونية متخصصة، مثل:

1- علاج السحر: تفصيل حول الطرق التقليدية والروحانية لعلاج تأثيرات السحر.
2- علاج الحسد: نصائح وأساليب للوقاية من الحسد وكيفية علاجه والتعامل معه.
3- علاج المس: استعراض للطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من تأثيرات الشياطين والمس الشيطاني.
4- علاج سحر تحقير شأن الإنسان: نصائح حول كيفية التغلب على تأثيرات وعلاج سحر التحقير الذي يستهدف شأن الإنسان.
5- أخطر أنواع السحر: استعراض لأنواع السحر الأكثر خطورة وكيفية التصدي لها.