فاشيولا كبدية


واحة المعالجين والرقاة - فاشيولا كبدية
D.munthir 05:24 AM 29-05-2012

بسم الله الرحمن الرحيم

الفاشيولا الكبدية Fasciola hepatica طفيل يوجد في الحيوانات بما فيها الإنسان والماشية والغنم وبعبش في القناة المرارية أكثر من كبد العائل نفسه حيث الطفيل البالغ يبيض بيضه ليخرج مع البراز و تنتقل للإنسان من المياه الملوثة من براز الثدييات حيث تفقس البويضا ت بها لتخرج الميرسيديا في المياه العذبة التي تهاجم القواقع وتتكاثر بها وتخرج السركاريا لتلتصق بالنباتات البحرية أوتتحوصل لتكون حرة في المياه . في يتناولها الحيوتم بصبح مصابا بالفلاريا حيث تخرج السركاريا من حويصلتها في الأمعاء الصغري وتتجه من تجويف البطن بعدما تخترقه إلي كبد العائل . والفاشيولا الكبدية تنتشر في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأستراليا .والماشية والأغنام المصابة بالمرض يقل وزنها وتعطي كميات قليلة من اللبن . وفي معظم الدول كبد المواشي المصاب بالطفيل يعدم لأنه غير صالح للإستهلاك الآدمي .ويمكن تشخيص المرض عن طريق تحليل براز المصابين به.وتسبب الفلاريا الحمي الراجعة وآلام في الصدر والبطن وتورم الكبد والتهاب الحلق وتورمه والأنيمياوقلة الوزن . وضيق التنفس والتغير في عادات التبرز والإسهال والغثيان والقيء وأحيانا الصفراء. وأحيانا يصاب البعض يالأرتيكاريا والعطس وظهور عقد تحت الجلد متورمة قد يصل قطرها 6 سنتيميتر نتيجة وصول اليرقات له . وقد تضل للرئة أو القلب أو المخ أو العين أو الأمعاء أو قناة المجاري البولية والجخدهاز التناسلي . وسبب العدوي شرب مياه أو تناول نباتات مائية ملوثة . أو تناول كبدة مصابة . وتعتبر الفاشيولا مرضا نادرا في الولايات المتحدة الأمريكية، رغم وجود 2مليون مصاب به في العالم منذ عام 1980ولاسيما في المناطق المعتدلة والكماطق الإستوائية في جنوب وجنوب شرقي آسيا وأفريقيا .والمرض ينتشر بهذه المناطق التي يكثر فيها تربية الغنم والمواشي من بينها بوليفيا( 65-92% .) وإكوادور (من 23- 53%) وبيرو (10%) وإثيوبيا (11%) و في مصر 3% من الأطفال أصيبوا بالعدوي حتي أصبح مرضا وبائبا بوادي النيل .وقد ظهرت حالات فاشيزلا في لبنان يطلق عليها الهالوزون halzoun وفي السودان يطلق عليها الماريرا نتيجة تناول كبدة الأغنام والماعز والبفر النيئة والمصابة بالمرض وتسبب تورم وإلتهاب الحلق .والأطفال يصابون بالأنيميا مما قد يؤدي للموت . و60%من المصابين من الذكور .



في عالمنا اليوم، يعتبر السحر والحسد والمس وسحر تحقير شأن الإنسان من المواضيع التي تثير فضول الكثيرين. ويعتبر البعض أن هذه الظواهر والامراض تحمل في طياتها آثارا سلبية تؤثر على حياة الأفراد والصحة الجسدية والنفسية. هناك العديد من الطرق والتقاليد التي تعنى بعلاج هذه الامراض، سواء كانت عبر الطب الروحاني، أو الطب البديل، أو الطب النفسي. يمكن العثور على بعض النصائح والطرق الفعالة في التخلص من تأثيرات هذه الامراض عبر زيارة مواقع إلكترونية متخصصة، مثل:

1- علاج السحر: تفصيل حول الطرق التقليدية والروحانية لعلاج تأثيرات السحر.
2- علاج الحسد: نصائح وأساليب للوقاية من الحسد وكيفية علاجه والتعامل معه.
3- علاج المس: استعراض للطرق التي يمكن أن تساعد في التخلص من تأثيرات الشياطين والمس الشيطاني.
4- علاج سحر تحقير شأن الإنسان: نصائح حول كيفية التغلب على تأثيرات وعلاج سحر التحقير الذي يستهدف شأن الإنسان.
5- أخطر أنواع السحر: استعراض لأنواع السحر الأكثر خطورة وكيفية التصدي لها.