تشخيص مرض التهاب المفاصل الرثوي


التهاب الفقرات والمفاصل - تشخيص مرض التهاب المفاصل الرثوي

بسم الله الرحمن الرحيم

قد يكون تشخيص مرض التهاب المفاصل الرثوي صعبًا في المراحل الأولى للمرض وذلك بسبب تشابه أعراض هذا المرض الأولية مع الكثير من الأمراض الأخرى، حيث تضم أعراضه التعب العام والحمى وفقدان الشهية وتصلب المفاصل خصوصًا في الصباح وبعد الجلوس لفترة طويلة، ولا يوجد فحص محدد في الدم مثلًا أو علامة سريرية تدل على هذا المرض بحد ذاته، ويقوم الطبيب أثناء الفحص السريري للشخص المصاب بهذا المرض بفحص مفاصل المريض إذا كان هناك انتفاخ واحمرار وسخونة في منطقة المفصل ويقوم أيضًا الطبيب بفحص قوة العضلات وردود فعل العضلات للتحفيز، ومن الأمور التي قد تساعد الطبيب في التشخيص ما يأتي:

فحوصات الدم: حيث إن الأشخاص المصابين بهذا المرض غالبًا ما يرتفع لديهم فحص سرعة ترسب الدم، مما يدل على وجود عملية التهاب في الجسم.

صور الأشعة: من الممكن أن يطلب الطبيب من المريض المصاب إجراء بعض صور الأشعة السينية على فترات مختلفة، حيث يساعد ذلك الطبيب في معرفة حالة المفصل ومدى تأثره في المرض، كما من الممكن أن تساعد صور الرنين المغناطيسي الطبيب في تقدير شدة المرض في جسم المريض.
الكلمات الدلالية, تشخيص الالتهاب الرثوي